نظام المعلومات البعثات والمنح والدورات المشاريع المدارس المديريات الادارات و الوحدات الصفحة الرئيسية
English 26/06/2017 مجموع علامات التوجيهي من 1400 بدلاً من المعدل سيبدأ من العام الدراسي القادم 2017/2018         رسائل لطلبة الثانوية العامة         معالي وزير التربية يوجه رسالة إلى الأمهات والآباء على أبواب التوجيهي         صرف المكرمة الملكية للطلبة الاردنيين في المدارس الحكومية        
 
ورشة عمل حول مياه الصرف الصحي تدعو لاستكشاف موارد جديدة

دعا مشاركون في ورشة عمل، حول أثر استخدام مياه الصرف الصحي المنزلي على الحماية البيئية في مجال معالجة المياه العادمة، إلى استمرارية البحث لاستكشاف موارد مائية جديدة تضمن تدفق "شريان الحياة".

كما دعوا إلى وضع التشريعات القانونية اللازمة للحفاظ على مصادر المياه المختلفة من التلوث، فضلا عن تنبي رؤى جديدة في هذا الصدد، يمكن تحقيقها بالشراكة بين القطاعين العام والخاص.

وأكد أمين عام سلطة المياه فايز البطاينة، خلال افتتاحه أعمال الورشة التدريبية الإقليمية، أهمية استخدام مياه الصرف الصحي المنزلي، وتطوير تقنيات استخدام المياه المنزلية الرمادية، سيما وأن الأردن مهتم، وبكافة الوسائل الممكنة، برفد قطاع المياه بأي كمية إضافية.

وأشار، خلال الورشة التي نظمتها الوزارة بالتعاون مع المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (الإيسيسكو) واللجنة الدائمة للتعاون العلمي التكنولوجي (كومستيك) في عمان، إلى ضرورة التركيز على تقنيات معالجة المياه العادمة المنزلية للدول الأعضاء.
وقال في الورشة، التي شارك فيها نحو 50 خبيرا من 10 دول عربية وشخصيات من القطاعين العام والخاص من العاملين بمشاريع الصرف الصحي، إن التطورات الجديدة في إدارة المياه تشير إلى اتجاه خدمات الصرف الصحي بشكل تدريجي نحو أنظمة معالجة المياه العادمة اللامركزية وإعادة استخدام المياه العادمة في الموقع.

من جهته، أوضح مندوب المدير العام للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (ايسيسكو) حاتم مخيمر أن الوضع المائي في العالم يحث على ضرورة تكافل الجهود لمواجهة التحديات المائية العالمية بطرق عديدة، داعيا إلى استمرارية البحث لاستكشاف موارد مائية جديدة، لتجاوز تحديات المياه التي تحدق بالعالم من جميع الاتجاهات، وصياغة تشريعات قانونية لضمان الحفاظ على مختلف مصادر المياه من التلوث.

بدوره، حذر أمين عام وزارة التربية والتعليم للشؤون الإدارية والمالية سامي المجالي من أن استمرارية تدهور نوعية المياه في المنطقة العربية، بما فيها الأردن، سيسبب الاستنزاف الجائر للمياه الجوفية، موصيا بالبحث عن مصادر مائية جديدة واستغلالها بكفاءة عالية.

واستعرضت الورشة، التي تستمر أعمالها على مدار أربعة أيام، التقنيات الحديثة في معالجة مياه الصرف الصحي ومراقبتها، وتقييم الآثار البيئية لإعادة استخدام مياه الصرف الصحي، وندرة موارد المياه العذبة والمشاكل المرتبطة بها، إلى جانب خطط وسياسات التنمية الوطنية، فيما يتعلق بإعادة استخدام المياه العادمة.

 

Print
Skip Navigation Links
<June 2017>
SuMoTuWeThFrSa
28293031123
45678910
11121314151617
18192021222324
2526272829301
2345678
روابط مهمة
<<المزيد
وثائق ونشرات
<<المزيد
Copyright © 2010, Ministry Of Education. All Rights Reserved. Copyright © 2010, Ministry Of Education. All Rights Reserved. . Copyright © 2010, Ministry Of Education. All Rights Reserved. Developed By 11DAYS Company