المملكة الاردنية الهاشمية

وزارة التربية والتعليم

إمكانية وصول الأشخاص ذوي الإعاقة

تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
تجاوز إلى القائمة الرئيسية
تغيير ألوان الموقع

محضر اجتماع مدير التربية والتعليم بمديري ومديريات المدارس

الرئيسية/الاخبار
الأربعاء, أيلول 3, 2014

اليـــوم :  الخميس                                          المكــان
:
قاعة اجتماعات المديرية

التاريــخ : 28 /8 /2014                                الزمــان الحادية عشرة صباحا

وقائع الاجتماع :

      اجتمع مدير التربية والتعليم للواءي الطيبة والوسطية الدكتور عويد عوض الصقور بمديري ومديرات المدارس وذلك يوم الخميس الساعة الحادية عشرة صباحا في قاعة اجتماعات المديريه .

           بدايةً رحب مدير التربيه والتعليم بالحضور وشكرهم على جهودهم الطيبة والخيرة التي يقدمونها في مدارسهم وبين ان لطف العبارة ولين الكلام والابتسامة وحسن النية هي التي تخترق القلوب وتصفي النفوس , وبدأ بالحديث عن موضوع الساعة وهو توقف العمليه التدريسية حيث لا يرغب بتسميته بالاضراب وهذا موضوع كل بيت فالامور وصلت الى ما لا تحمد عقباه في بعض المناطق وبين  ان المعلم هو اللبنه الاساسيه في صناعة المستقبل ولا احد يستطيع ان ينكر دور المعلم في التنمية وبناء المجتمع وحمايته.

          واضاف انه يجب أن تكون حياة المعلم مصانة وكريمة ورغيدة لكن التوقف عن العملية التدريسية له مساوئ كثيرة على الصعيدين الاجتماعي والتربوي ,فعلى الصعيد الاجتماعي : قال: ان الوقت مهم في حياتنا ولا بد من استغلاله كما ان المسيرة التربوية ليست على ما يرام وليست في خير ولا بد من اعادة النظر فيها ودليلنا هو نتائج الثانوية العامة وكذلك تدني مستوى التعليم في مراحله الاولى من الصف الاول الى الثالث   اما على الصعيد التربوي فالتوقف عن التدريس يرتبط بالايقاعات الزمنية المدرسية وهذا يتطلب وقت معين لانهاء المنهاج المدرسي , حيث التقويم المدرسي يبين ان  الدوام (197) يوم تدريسي وعلى فصلين دراسيين الفصل الاول (101) يوم والثاني ( 96) يوم. واوضح ان الحكومة تعهدت بتنفيذ خمس مطالب من مطالب مجلس نقابة المعلمين الستة حيث  تم تأجيل المطلب السادس بسبب الاوضاع الاقتصادية التي تمر بها البلاد وأوضح عطوفته أن الاضراب يحصل في كثير من دول العالم ولكن ليس بهذا الشكل بل يكون  المعلم يعطي حصته و داخل الغرفة الصفية.

            واضاف ان السياسة تخالف التربية , فالسياسة تفتقر الى الضمير بينما التربية  قائمة على الضمير وعلى التربية تقع مسؤوليه الاصلاح المستمر حول المدرسة وله ثلاث اتجاهات 1- السياسة والادارة 2- الحكومه والتشريعات 3-البيئة المدرسية

كما بين انه لا يجوز ان نتبع سياسة التهديد وانذار الحكومة فهذا امر غير لائق.                        وقال  عطوفته ان وزير الترية والتعليم مسؤول دستوريا امام جلالة الملك ومجلس النواب والمجتمع المحلي ويجوز له ان يسير العمليه التربويه باي طريقه يراها مناسبة .

 بعد ذلك اتاح الفرصة امام الحضور للإدلاء بآرائهم وسماع مطالبهم . 

           وردا على احد الاستفسارات حول البرامج التدريبية قال ان هذا المضمون تغير  موضحا ان هناك برامج توطين التدريب وهو الاصلاح المتمركز حول المدرسة , فالحاجات مختلفة من مدرسة الى اخرى , وبين كذلك ان المظلة الرسمية والأساسية للمعلم هي وزارة التربية والتعليم اما مظلة النقابة فهي غير رسمية  ولا بد من اعمال العقل والفكر ثم اصدار الحكم الصائب الذي نريد.

          من جانبه تحدث مدير الشؤون الإدارية والمالية حول التوقف عن العمل وتمنى ان يعود المعلمون الى صفوفهم واعطاء حصصهم وانه اذا ما استمر الامر على هذا الحال فيجب على مدير المدرسة ان يمارس صلاحياته وحسب نظام الخدمة المدنية ورصد حالات الإضراب وفق كشوفات ترسل إلى المديرية .

              بعد ذلك عقب مدير التربية والتعليم على الامر فقال : اتمنى ان يعود المعلمون الى مدارسهم والطلبة الى صفوفهم والعمل بأمانة وقال: نحن تحت مظلة وزارة التربية والتعليم وهذا الأمر والكشف من الوزارة ونحن معنيون بتعبئته وارساله الى الوزارة .

وانتهى الاجتماع الساعة 1.0 ظهرا.

Print Friendly, PDF & Email