المملكة الاردنية الهاشمية

وزارة التربية والتعليم

إمكانية وصول الأشخاص ذوي الإعاقة

تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
تجاوز إلى القائمة الرئيسية
تغيير ألوان الموقع

" المعرض الدولي للعلوم والهندسة ISEF " بدعم من صندوق الحسين للإبداع والتفوق

الرئيسية/الاخبار
الخميس, كانون الأول 31, 2020
لتعبئة نموذج تقديم الطلب الخاص به انقر هنا

 

 

المعرض الدولي للعلوم والهندسة (ISEF) هو معرض العلوم الدولي الوحيد في العالم، والذي يقدم كل علوم الحياة للطلاب. يتنافس كل عام ما يزيد عن مليون طالب تتراوح صفوفهم 9-12، في معارض العلوم الإقليمية، وقرابة 500 معرض للعلوم يُعقد حول العالم برعاية (ISEF) بحيث يتاح لأكثر من 2000 طالب من أكثر من 80 دولة وبالإضافة للولايات المتحدة الامريكية، فرصة التنافس على ما يزيد على 3 مليون دولار أمريكي في هيئة بعثات دراسية وجوائز في معارض (ISEF)، وذلك في 22 مجال علمي متنوعة تشمل جميع حقول العلوم والهندسة المختلفة، وقد قامت منظمة الخدمات العلمية (Science Service) بإدارة المعرض لمدة تزيد على 50 عاماً، وهي إحدى المنظمات ذات السمعة الممتازة والتي لا تسعى للربح، وتعمل في مجال الارتقاء بالعلم.

تنفذ الوزارة جميع المراحل التي تسبق المشاركة في المعرض الدولي من تعريف وتوعية بالجائزة وتدريب الكوادر الإشرافية المعنية بالجائزة والمعارض المحلية والوطنية وتحضير المشاريع بالتعاون مع وبدعم من صندوق الحسين للابداع والتفوق، كما إن طلبتنا قد حققوا نتائج تدعو للفخر والاعتزاز في هذه التظاهرة العلمية سواء على الصعيدين العربي والعالمي منذ أول مشاركة للأردن بالمسابقة العالمية عام 2005 حيث حقق الطلبة الأردنيون نتائج باهرة على المستوى العالمي والعربي، وحصد الطلبة الأردنيون أكثر من 75 جائزة في المسابقتين خلال الأعوام السابقة.

وتعمل الوزارة انطلاقاً من رؤية جلالة الملك عبد الله الثاني وجلالة الملكة رانيا العبد الله المعظمين وبالرعاية الكاملة للشباب والمبدعين منهم وتعزيز العلاقة التشاركية مع القطاع الخاص، وتسعى إلى وضع هذه الرؤية موضع التطبيق من خلال تنفيذ الخطط والمشاريع المتعلقة بالشباب. وتعتبر مشاركة الأردن سنوياً في المعرض الدولي للعلوم والهندسة بعدد من المشاريع التي ابتكرها طلبتنا تأتي ترجمة لرؤى سيد البلاد والتي تؤكد على تبني العلماء الشباب (الصغار) كما يريدها جلالة الملك عبد الله الثاني رائد النهضة في أردننا.

وتقوم الوزارة ببناء شراكات مع الجامعات والمؤسسات والشركات الوطنية لتقوم بتقديم الدعم المناسب للطلبة المبدعين والمخترعين لتصبح مشاريعهم مشاريع ريادية ذات قيمة استثمارية بالمستقبل ، وتأكيداً على دور المعلمين والمشرفين التربويين في نشر ثقافة البحث العلمي و تشجيع الطلبة على تصميم مشاريع وابداعات علمية أكد على دورهم في تحسين مخرجات العملية التعليمية التعلمية و الاستفادة من تدريب المعلمين على برنامج ريادة الأعمال الذي ستقدمه شركة إنتل ،ودعى كذلك لضرورة تفعيل استراتيجية التعلم المبني على المشروع وتقييم نتاجاتها من خلال إقامة معارض علمية لمشاريع جميع الطلاب في مدارس الملك عبد الله الثاني للتميز لتكون كمشاريع تخرج ريادية تعكس دور المدرسة في دعم تعلم الطلبة وبناء جيل من المفكرين والمبدعين الصغار.

 

لتعبئة نموذج تقديم الطلب الخاص به انقر هنا
المرفقالحجم
ملف مجالات الإشتراك بالمسابقة22.46 كيلوبايت
Print Friendly, PDF & Email