The Hashemite Kingdom of Jordan

Ministry of Education

مؤسسة الحسين للسرطان تكرم وزارة التربية والتعليم على دعم حملة حصالة الخير 2015
Home/News
Thursday, October 29, 2015

كرمت سمو الأميرة دينا مرعد المدير العام لمؤسسة الحسين للسرطان بحضور أمين عام وزارة التربية والتعليم للشؤون التعليمية عطوفة الأستاذ محمد العكور يوم الأحد الموافق 25 / 10 / 2015 ، القائمين على حملة حصالة الخير  للعام 2015 .

وشاركت مدارس حكومية في 15 مديرية للتربية والتعليم في المملكة في الحملة وهي : (قصبة عمـان ، لواء الجامعة ، لواء ناعــــور ، لواء وادي السير ، لواء ماركـا ، لواء القويسمـة ، لواء سحـاب ، السلط ، الزرقاء الأولى ، قصبة مأدبا ، قصبة إربد ، جرش ، الكرك ، لواء المزار الجنوبي ، محافظة العقبة) . حيث  تم جمع مبلغ  (26051) دينارا لصالح مشروع توسعة المبنى الجديد التابع لمركز الحسين للسرطان، الذي تسعى المؤسسة لاستكماله بهدف استيعاب الأعداد المتزايدة من مرضى السرطان في الأردن والمنطقة.

وجاءت هذه الحملة في إطار جهود وزارة التربية والتعليم في دعم أنشطة المسؤولية المجتمعية، والبرامج التي تطلقها مؤسسة الحسين للسرطان ومنها إلى جانب برنامج حصالة الخير ، برنامج العودة إلى المدرسة و برنامج رعاية وبرنامج مسابقة منطقة خالية من التدخين .

واشادت سمو الأميرة دينا مرعد بدور وزارة التربية والتعليم وفريق العاملين على الحملة وجهودهم المتميزة في إنجاحها ودعمهم النبيل لقضية مؤسسة ومركز الحسين للسرطان.

واعتبرت سموها ان للوزارة فضلا كبيرا في إنجاح الكثير من نشاطات المؤسسة، وإن كل قرش يتم التبرع به يدخل الأمل والفرح إلى قلوب المرضى، الذين يفرحون بكل يوم خال من الألم .

وأكد الامين العام للشؤون التعليمية استمرار الوزارة في دعم أنشطة المسؤولية المجتمعية ودعم جميع البرامج التي تطلقها مؤسسة الحسين للسرطان، فيما أشاد بالمؤسسة ورسالتها النبيلة في توفير الدعم الطبي والنفسي والاجتماعي لمرضى السرطان ، كمؤسسة وطنية رائدة في الأردن والمنطقة.

واعرب عن شكره لمديريات التربية والتعليم المشاركة في الحملة  لما حققته من نجاح كبير في فترة زمنية قصيرة ، مبينا أن الوزارة تتطلع نحو مشاركة المزيد من المديريات في الحملات المقبلة لتحقيق الأهداف الوطنية المتعلقة بصحة المواطن .

وسلمت سموها في نهاية الحفل الدروع لمدراء التربية والتعليم المشاركة مديرياتهم في الحملة وكل من ساهم في انجاحها .

 
 
  
 
   
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
Print Friendly, PDF & Email