المملكة الاردنية الهاشمية

وزارة التربية والتعليم

إمكانية وصول الأشخاص ذوي الإعاقة

تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
تجاوز إلى القائمة الرئيسية
تغيير ألوان الموقع

قسم صعوبات التعلم واضطرابات النطق واللغة

ضوابط العمل في غرف مصادر صعوبات التعلم

 

1. الطلبة ذو صعوبات التعلم

هم أولئك الذين يبدون اضطراباً في واحدة أو أكثر من العمليات النفسية الأساسية المتضمنة فهم اللغة أو استخدمها شفوياً، أو كتابياً، أو الحساب، أو التفكير، والتي يعبّر عنها من خلال نقص المقدرة على الاستماع أو التفكير أو الكلام أو القراءة أو الكتابة أو في إجراء العمليات الحسابية ويستثنى منها مشكلات التعلم الناتجة عن الإعاقة البصرية أو السمعية أو العقلية أو الاضطراب الانفعالي أو الحرمان البيئي والثقافي والاقتصادي، وتكون صعوبات التعلم لدى الطلبة نوعان:

صعوبات التعلم النمائية الصعوبات الخاصة بالانتباه والذاكرة والإدراك والتفكير وصعوبات اللغة الشفوية.

صعوبات التعلم الأكاديمية تتعلق بالتحصيل الدراسي، التي تظهر في واحدة أو أكثر من المهارات الأكاديمية التالية: القراءة، الكتابة ( الخط اليدوي، والتعبير الكتابي، والتهجئة والإملاء )، والحساب .

2. غرف مصادر صعوبات التعلم

يقصد بغرف مصادر صعوبات التعلم ( غرفة صفية ملحقة بالمدرسة العادية، تبلغ مساحتها حوالي (25) متر مربع على الأقل، ومجهزة بالأثاث والأجهزة والأدوات اللازمة، ويلتحق بها عدد من الطلبة ذوي صعوبات التعلم عددهم لا يقل عن (20) طالب خلال الفصل الدراسي الأول من الصف الأول الأساسي وحتى الصف السادس الأساسي.

3. التشخيص والتقييم التربوي لطلبة صعوبات التعلم

- يتم تحويل الطلبة من قبل لجنة صعوبات التعلم في المدرسة المكونة من: مدير المدرسة، معلم الصف، معلم اللغة العربية، معلم الرياضيات، معلم التربية الخاصة، المرشد التربوي، إلى غرفة مصادر صعوبات التعلم بعد أخذ موافقة خطية من ولي الأمر على إحالة الطالب إلى غرفة المصادر.

- يُعتمد تقرير تشخيص حديث صادر عن المراكز المعتمدة وذلك لغايات تحويل الطالب لبرنامج صعوبات التعلم في المدرسة.

- تتم عملية التقييم التربوي من خلال معلم التربية الخاصة خلال أسبوعين من بداية الفصل الدراسي الأول.

4. آلية العمل  في غرف مصادر صعوبات التعلم

- تتمثل الغاية من إنشاء غرف مصادر صعوبات التعلم مساعدة الطلبة في التغلّب على صعوبات التعلم النمائية وصعوبات التعلم الأكاديمية.

-   يكون التعامل مع الطلبة الملتحقين بغرفة مصادر صعوبات التعلم بشكل فردي أو مجموعة بحيث تكون المجموعة متجانسة في نوع الصعوبة، ولا تزيد عن (5) طلاب،  مع ضرورة الأخذ بالاشتراطات الصحية.  

- يكون تدريس الطلبة في غرف مصادر صعوبات التعلم وفقاً للمناهج الدراسية الرسمية، وأي نشاطات تعليمية ذات صلة، وكذلك الخطة التربوية والتعليمية الفردية.

- لغايات تقييم الطلبة في غرف مصادر صعوبات التعلم تطبق أسس النجاح والإكمال والرسوب الصادرة عن وزارة التربية والتعليم.

- تكون مدة برنامج الصعوبات لأي طالب لا تزيد عن سنتين دراسيتين في حدها الأعلى .

- الطلبة الذين لا يستفيدوا من برنامج صعوبات التعلم بعد انتهاء السنتين يتم إعادة تشخيصهم وتحويلهم للبرنامج الذي يلبي احتياجاتهم.

 

5. مهام معلم غرف مصادر صعوبات التعلم

- يشارك في لجنة الكشف عن طلبة صعوبات التعلم في المدرسة.

- يطبق الاختبارات الرسمية المتوفرة الخاصة بطلبة صعوبات التعلم.

- يعد الاختبارات غير الرسمية المبنية على المناهج الرسمية وتطبيقها على طلبة صعوبات التعلم للكشف عن نقاط القوة والضعف، وتحديد مستواهم الأكاديمي.

- يعد الخطط التربوية الفردية والتعليمية لطلبة غرفة مصادر صعوبات التعلم المبنية على نتائج الاختبارات أعلاه.

- اختيار الاستراتيجيات والأساليب التعليمية لطلبة غرفة مصادر صعوبات التعلم بما يتناسب مع النتاجات المحددة وتفعيلها.

- يصمم الوسائل التعليمية المناسبة لطلبة غرفة مصادر صعوبات التعلم وتفعيلها.

- يفعل السجلات الخاصة بغرفة مصادر صعوبات التعلم وفقاً للنماذج المعتمدة والمحددة من قبل إدارة التعليم/ مديرية برامج الطلبة المعوقين/ قسم صعوبات التعلم .

- العمل مع الطلبة الذين لديهم صعوبات تعلم في مادتي اللغة العربية والحساب داخل غرفة مصادر صعوبات التعلم بالتزامن مع الحصة والمادة في الغرفة الصفية.

- يتابع تحصيل طلبة غرفة مصادر صعوبات التعلم في صفوفهم وفق آلية متفق عليها بالمدرسة.

- يعد كشفاً بالوسائل التعليمية المستخدمة في الغرفة الصفية.

- يوظف التقنيات الحديثة المتوافرة ( كالألواح الذكية، الحواسيب، الأجهزة ذات العلاقة، الخ ) لتطوير أساليب التعليم داخل غرفة مصادر صعوبات التعلم، وأي نشاطات ذات صلة، وتقسيم الغرفة الى أركان تعلم حسب الحاجة.

- يعد أوراق العمل التي تمكن من تحقيق نتاجات الخطة التربوية الفردية والتعليمية.

- يستلم لوازم غرفة مصادر صعوبات التعلم والعمل على ضمان توظيفها حسب الأصول.

- يقدم التوعية بأهمية برنامج صعوبات التعلم لمعلم الصف الذي لديه طلبة يعانون من ضعف في المهارات الأساسية ( قراءة، كتابة، حساب ) ولأولياء أمور الطلبة.

- التنسيق مع اخصائي الخدمات المساندة ( نطق، علاج طبيعي، علاج وظيفي) إذا لزم الأمر.

- يكون نصاب معلم غرف مصادر صعوبات التعلم لا يقل عن (20) حصة تدريس فعلي أسبوعياً داخل غرفة مصادر صعوبات التعلم.

 

رئيس القسم                                             الأعضاء

د. محمد الرحامنه                                        د. ناهدة عبدالهادي

                                                      د. حمزة عياصرة

                                                     السيد علي الزيدان

                                                    الآنسة ايمان القيسي

                                                       

ضوابط العمل في غرف مصادر صعوبات التعلم

 

1. الطلبة ذو صعوبات التعلم

هم أولئك الذين يبدون اضطراباً في واحدة أو أكثر من العمليات النفسية الأساسية المتضمنة فهم اللغة أو استخدمها شفوياً، أو كتابياً، أو الحساب، أو التفكير، والتي يعبّر عنها من خلال نقص المقدرة على الاستماع أو التفكير أو الكلام أو القراءة أو الكتابة أو في إجراء العمليات الحسابية ويستثنى منها مشكلات التعلم الناتجة عن الإعاقة البصرية أو السمعية أو العقلية أو الاضطراب الانفعالي أو الحرمان البيئي والثقافي والاقتصادي، وتكون صعوبات التعلم لدى الطلبة نوعان:

صعوبات التعلم النمائية الصعوبات الخاصة بالانتباه والذاكرة والإدراك والتفكير وصعوبات اللغة الشفوية.

صعوبات التعلم الأكاديمية تتعلق بالتحصيل الدراسي، التي تظهر في واحدة أو أكثر من المهارات الأكاديمية التالية: القراءة، الكتابة ( الخط اليدوي، والتعبير الكتابي، والتهجئة والإملاء )، والحساب .

2. غرف مصادر صعوبات التعلم

يقصد بغرف مصادر صعوبات التعلم ( غرفة صفية ملحقة بالمدرسة العادية، تبلغ مساحتها حوالي (25) متر مربع على الأقل، ومجهزة بالأثاث والأجهزة والأدوات اللازمة، ويلتحق بها عدد من الطلبة ذوي صعوبات التعلم عددهم لا يقل عن (20) طالب خلال الفصل الدراسي الأول من الصف الأول الأساسي وحتى الصف السادس الأساسي.

3. التشخيص والتقييم التربوي لطلبة صعوبات التعلم

- يتم تحويل الطلبة من قبل لجنة صعوبات التعلم في المدرسة المكونة من: مدير المدرسة، معلم الصف، معلم اللغة العربية، معلم الرياضيات، معلم التربية الخاصة، المرشد التربوي، إلى غرفة مصادر صعوبات التعلم بعد أخذ موافقة خطية من ولي الأمر على إحالة الطالب إلى غرفة المصادر.

- يُعتمد تقرير تشخيص حديث صادر عن المراكز المعتمدة وذلك لغايات تحويل الطالب لبرنامج صعوبات التعلم في المدرسة.

- تتم عملية التقييم التربوي من خلال معلم التربية الخاصة خلال أسبوعين من بداية الفصل الدراسي الأول.

4. آلية العمل  في غرف مصادر صعوبات التعلم

- تتمثل الغاية من إنشاء غرف مصادر صعوبات التعلم مساعدة الطلبة في التغلّب على صعوبات التعلم النمائية وصعوبات التعلم الأكاديمية.

-   يكون التعامل مع الطلبة الملتحقين بغرفة مصادر صعوبات التعلم بشكل فردي أو مجموعة بحيث تكون المجموعة متجانسة في نوع الصعوبة، ولا تزيد عن (5) طلاب،  مع ضرورة الأخذ بالاشتراطات الصحية.  

- يكون تدريس الطلبة في غرف مصادر صعوبات التعلم وفقاً للمناهج الدراسية الرسمية، وأي نشاطات تعليمية ذات صلة، وكذلك الخطة التربوية والتعليمية الفردية.

- لغايات تقييم الطلبة في غرف مصادر صعوبات التعلم تطبق أسس النجاح والإكمال والرسوب الصادرة عن وزارة التربية والتعليم.

- تكون مدة برنامج الصعوبات لأي طالب لا تزيد عن سنتين دراسيتين في حدها الأعلى .

- الطلبة الذين لا يستفيدوا من برنامج صعوبات التعلم بعد انتهاء السنتين يتم إعادة تشخيصهم وتحويلهم للبرنامج الذي يلبي احتياجاتهم.

 

5. مهام معلم غرف مصادر صعوبات التعلم

- يشارك في لجنة الكشف عن طلبة صعوبات التعلم في المدرسة.

- يطبق الاختبارات الرسمية المتوفرة الخاصة بطلبة صعوبات التعلم.

- يعد الاختبارات غير الرسمية المبنية على المناهج الرسمية وتطبيقها على طلبة صعوبات التعلم للكشف عن نقاط القوة والضعف، وتحديد مستواهم الأكاديمي.

- يعد الخطط التربوية الفردية والتعليمية لطلبة غرفة مصادر صعوبات التعلم المبنية على نتائج الاختبارات أعلاه.

- اختيار الاستراتيجيات والأساليب التعليمية لطلبة غرفة مصادر صعوبات التعلم بما يتناسب مع النتاجات المحددة وتفعيلها.

- يصمم الوسائل التعليمية المناسبة لطلبة غرفة مصادر صعوبات التعلم وتفعيلها.

- يفعل السجلات الخاصة بغرفة مصادر صعوبات التعلم وفقاً للنماذج المعتمدة والمحددة من قبل إدارة التعليم/ مديرية برامج الطلبة المعوقين/ قسم صعوبات التعلم .

- العمل مع الطلبة الذين لديهم صعوبات تعلم في مادتي اللغة العربية والحساب داخل غرفة مصادر صعوبات التعلم بالتزامن مع الحصة والمادة في الغرفة الصفية.

- يتابع تحصيل طلبة غرفة مصادر صعوبات التعلم في صفوفهم وفق آلية متفق عليها بالمدرسة.

- يعد كشفاً بالوسائل التعليمية المستخدمة في الغرفة الصفية.

- يوظف التقنيات الحديثة المتوافرة ( كالألواح الذكية، الحواسيب، الأجهزة ذات العلاقة، الخ ) لتطوير أساليب التعليم داخل غرفة مصادر صعوبات التعلم، وأي نشاطات ذات صلة، وتقسيم الغرفة الى أركان تعلم حسب الحاجة.

- يعد أوراق العمل التي تمكن من تحقيق نتاجات الخطة التربوية الفردية والتعليمية.

- يستلم لوازم غرفة مصادر صعوبات التعلم والعمل على ضمان توظيفها حسب الأصول.

- يقدم التوعية بأهمية برنامج صعوبات التعلم لمعلم الصف الذي لديه طلبة يعانون من ضعف في المهارات الأساسية ( قراءة، كتابة، حساب ) ولأولياء أمور الطلبة.

- التنسيق مع اخصائي الخدمات المساندة ( نطق، علاج طبيعي، علاج وظيفي) إذا لزم الأمر.

- يكون نصاب معلم غرف مصادر صعوبات التعلم لا يقل عن (20) حصة تدريس فعلي أسبوعياً داخل غرفة مصادر صعوبات التعلم.

 

رئيس القسم                                             الأعضاء

د. محمد الرحامنه                                        د. ناهدة عبدالهادي

                                                      د. حمزة عياصرة

                                                     السيد علي الزيدان

                                                    الآنسة ايمان القيسي

                                                       

Print Friendly, PDF & Email